تدوال وثيقة داخلية بالإخوان تكشف عن تخلي "جبهة عزت" عن عودة مرسي لمنصبه

10/05/2017 07:43

كشفت وثيقة داخلية لجبهة اقيادة التاريخية المحسوبة على القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمود عزت، بداية تخليها عن مبدأ عودة الرئيس الشرعي محمد مرسي لمنصبه، مع إقناع القواعد بقبول ذلك.

ومهدت الجبهة لأعضاء الجماعة في الوثيقة، التي تحمل عنوان "رسالة بشأن وثيقة الاصطفاف"، والصادرة بتاريخ 2 أيار/ مايو 2017، للتنازل عن عودة الرئيس محمد مرسي، والتوقف عن المطالبة بعودته لمنصبه حتى داخل التحالفات السياسية المناهضة للانقلاب.

وبررت جبهة محمود عزت قرارها بسبب التوقيع رسميا على وثيقة اصطفاف جديدة

مع عدد من القوى السياسية الرافضة للانقلاب تحت عنوان وثيقة "نداء وطن". وفق ما نشره موقع "الثورة اليوم".

وشددت في الوثيقة، التي تم توزيعها على أعضاء الجماعة المتواجدين في تركيا، على أن موقفها الجديد راجع للاصطفاف السياسي الذي يكون على الأرضيات المشتركة، وحق القوى السياسية المشاركة في الوثيقة رفض عودة مرسي، والعمل على طرح بديل جديد في انتخابات الرئاسة المقبلة عام 2018.

وكشفت الوثيقة أن "جبهة عزت" تقوم باتصالات مع هيئات ورموز سياسية؛ لتنسيق الأدوار والعمل المشترك لكسر الانقلاب العسكري واستعادة المسار الديمقراطي.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق