تابعنا على الانترنت
استفتاء

«البنك الزراعي المصري» الحكومي يعين مستشارة لقطاع الموارد البشرية براتب 3 آلاف جنيه يوميا

29/04/2017 12:51

قرر مجلس إدارة البنك الزراعي المصري (حكومي)، تكليف «هالة عبدالعال عبدالعزيز الهواري»، للعمل كاستشاري لقطاع الموارد البشرية براتب 3 آلاف جنيه يوميا، ما يعادل نحو 90 ألف جنيه شهريا (5 آلاف دولار).

ومن المقرر أن تقوم «الهواري» بمهام تطوير أداء عمل الموظفين لمدة 6 شهور بنظام العقد المؤقت.

وفي نوفمبر/تشرين ثان الماضي، أصدر الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسى»، القانون رقم 84 لسنة 2016 بتحويل بنك التنمية والائتمان الزراعى إلى البنك الزراعى المصرى.

 ونشرت الجريدة الرسمية القرار، ونصت المادة الأولى على تحويل البنك الرئيسى للتنمية والائتمان الزراعى إلى بنك قطاع عام يسمى «البنك الزراعى المصرى»، يتخذ شكل شركة مساهمة مصرية مملوك رأس مالها بالكامل للدولة، ويكون له الشخصية الاعتبارية المستقلة، ومركزه الرئيسى مدينة القاهرة الكبرى، وتؤول له كافة حقوق البنك الرئيسى للتنمية والائتمان الزراعى ويتحمل بالتزاماته.

وبحسب القرار الصادر لـ«هالة» فإن مهام الاستشاري وضع السياسات في مجال أعمال الموارد البشرية وسياسات التعيينات وتقييم الأداء والتدريب والأجور والمرتبات وتقييم العاملين بالقطاع ومراجعة الهيكل التنظيمي للبنك

ولائحة العاملين، وفق ما أوردته بوابة «مصر العربية» الإلكترونية.

وطبقا للقرار فإنه صدر بناء على لائحة شؤون العاملين بالبنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي والبنوك التابعة له بالمحافظات وبناء على تفويض السيد/ رئيس مجلس الإدارة بجلسته المنعقدة في 19 أبريل/نيسان 2016 بتكليف قطاع الموارد البشرية بإصدار كافة القرارات التنفيذية الخاصة بالعاملين البنك والتي وافق عليها مجلس إدارة البنك الرئيسي ولغيرها من اللجان، وموافقة مجلس الإدارة بجلسته في 7 مارس/آذار 2017.

وفي محاولة لتبرير القرار، قال المحاسب «السيد القصير»، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري (بنك التنمية والائتمان الزراعي سابقًا): إن «البنك يحتاج إلى كوادر جديدة في المناصب القيادية لتطوير الأداء بعد خسارته 6 مليارات جنيه»، دون أن يكشف أسباب الخسائر.

وأضاف، «هناك بنوك تمنح رواتب أكثر من ذلك 10 أضعاف المبلغ، قائلًا: «البنك محتاج خبرات عشان تُدير أموال البنك المركزي بحرفية».

وتابع: «هجيب ناس بمبالغ أكبر من كدة طالما في صالح العمل» لأن العاملين في البنك ليس لديهم المؤهلات الكافية للنهوض بقطاعاته المختلفة، على حد قوله.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق