تعرف على الشركات العشر الكبار التى تستحوذ على 44.9% من سوق الدواء المصرى

26/04/2017 10:31

استحوذت 10 شركات على %44.9 من مبيعات سوق الدواء فى مصر البالغة 11.5 مليار جنيه، خلال الربع الأول من العام الجارى بنمو %30 عن نفس الفترة من 2016.

بحسب تقرير صادر عن مؤسسة «IMS» العالمية للمعلومات الدوائية ، حافظت «نوفارتس» السويسرية على الصدارة للعام الثانى على التوالى بمبيعات سجلت 980 مليون جنيه فى الربع الأول ونسبة نمو %32.1 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.

وتمسكت «جلاكسو» الإنجليزية بالمركز الثانى بمبيعات 742.5 مليون جنيه، بنسبة نمو .6، تلتها «سانوفى» الفرنسية فى المركز الثالث بـ637 مليون جنيه ونمو %45.8.

وحلت «فاركو» فى المركز الرابع -والأول بين الشركات المحلية- بمبيعات بلغت 612.8 مليون جنيه، ونمو %48.7، ثم «آمون» فى المركز الخامس لأول مرة متقدمة بمركز واحد عن ترتيبها العام الماضى بحجم مبيعات 480 مليون جنيه ونمو %28.4.

وحلت «إيفا فارما» فى المركز السادس بحجم مبيعات 422.9 مليون جنيه ونمو %49.4 بينما إحتلت «إيبيكو» المركز السابع لأول مرة متراجعة مركزين خلال فترة المقارنة، وانخفضت مبيعاتها بنسبة %4.1 إلى 417 مليون جنيه.

وجاءت «فايزر» الأمريكية فى المرتبة الثامنة بحجم مبيعات 376.2 مليون جنيه ونمو %20.1، ثم «جلوبال نابى» 256 مليون جنيه ونمو %51.2,

وحلت أخيرا «الحكمة» الأردنية بمبيعات 252.4 مليون جنيه ونمو %32.3.

وحافظت الشركات الأجنبية حافظت على صدارة للمبيعات، ، كما أظهر التقرير ارتفاع نمو مبيعات الشركات المصرية بنسبة أكبر من مثيلاتها الأجنبية، باستثناء «إيبيكو».

وكانت شركات الأدوية حققت العام الماضى مبيعات بقيمة 41.6 مليار جنيه ونمو % 31 منها 13 مليارًا فى الربع الأخير، والذى حققت فيه طفرة بعد تحرير أسعار صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية.

وأرجع أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء، ارتفاع مبيعات الشركات فى الربع الأول إلى زيادة أسعار الأدوية عما كانت عليه فى نفس الفترة من العام الماضى.

وأوضح فى تصريحات لصحيفة «المال» المتخصص فى الأقتصاد، أن أسعار الأدوية زادت مرتين منذ العام الماضى، الأولى فى مايو 2016، والثانية يناير الماضى بعد تعويم الجنيه، وهو ما أدى إلى ارتفاع حجم المبيعات.

وكانت وزارة الصحة رفعت أسعار الأدوية التى يقل سعرها عن 30 جنيها بنسبة %20 فى مايو 2014 من العام الماضى ، كما أقر مجلس الوزراء يناير الماضى زيادة أسعار من الأدوية المحلية و%20 من الأدوية الأجنبية بنسب تراوحت بين %30 و%50 لتفادى خسائر الشركات من تعويم سعر الصرف.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق