موقع "بريتبارت" الأمريكي يكشف السبب الحقيقي لعداء تنظيم الدولة للصوفيين

30/03/2017 05:10

 

إعدام "ولاية سياء" الفرع المصرى  لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، لمواطنين مصريين بسيناء اتهمهما بممارسة السحر والشعوذة يجيء في إطار حملة اضطهاد واسعة يطلقها مسلحو تنظيم الدولة في الشرق الأوسط ضد المنتمين للتيار الصوفي، الذي يرونه نوعًا من الزندقة، بجانب كونه يمثل عقبة في طريق طموحاتهم السياسية.

هكذا علق موقع "بريتبارت" الأمريكي على مقطع الفيديو الذي بثته قناة إلكترونية محسوبة على تنظيم "ولاية سيناء"- فرع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سيناء-  ويظهر ذبح اثنين من المواطنين بتهمة السحر والشعوذة.

اقرأ أيضا..شاهد..ولاية سيناء فرع داعش فى مصر تعلن بدء نشاط الحسبة والتعزير

 

وأضاف الموقع المقرب من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنّ الرجلين الطاعنين في السن يظهران في الفيديو وهما يرتديان البذل البرتقالية، وقد تم اقتيادهما من سيارة فان سوداء اللون،  لمنطقة صحراوية ، حيث تم قطع رأسيهما بواسطة ملثمين.

 

ويظهر في التسجيل رجل وهو يتلو ما قال إنه حكم من محكمة شرعية أدان الرجلين "بالقتل ردة لممارستهما الكهانة وادعاء علم الغيب ودعوة الناس للشرك".

 

وفي الفيديو الذي ظهر فيه المتحدثون غير ملثمين، قام المقاتلون بعرض شاحنات ممتلئة بسجائر ومخدرات وأحرقوها.

 

اقرأ أيضا..بالفيديو..ولاية سيناء فرع داعش فى مصر تنشر للمرة الأولى تسجيلاً لمفجر الكنيسة البطرسية يتوعد فيه الأقباط

 

وأوضح الموقع أن مسلحي تنظيم ولاية سيناء، دائما ما يوجهون تهم "السحر والشعوذة" لأنصار الطرق الصوفية، وهو ما تجلى في مشاهد أخرى من الفيديو التي تظهر عناصر من شرطة "تنظيم الدولة" الدينية وهم ينسفون أضرحة صوفية.

 

ويتهم المسلحون أبناء الطرق الصوفية بمخالفة الشريعة الإسلامية عبر التكهن بالغيب والتضرع للأولياء، وهو ما يعتبرونه شركًا بالله.

 

وسبق وأن أقدم  المسلحون على ذبح الشيخ المسن سليمان أبوحراز، أحد أكبر مشايخ الطرق الصوفية فى سيناء، بعدما وصفه التنظيم بأنه أحد الكهنة المرتدين وكان ذلك في نوفمبر من العام الماضي. وقامت عناصر من التنظيم حينها باختطاف الشيخ من أمام منزله بحي المزرعة جنوب مدينة العريش تحت تهديد السلاح، واقتادوه لمنطقة مجهولة وبعدها بـ3 أيام قاموا بإعدامه.

 

وقال نيل جرين، الأستاذ بجامعة كاليفورنيا إن الجماعات المسلحة أمثال "داعش" و"القاعدة" وأيضًا "الإخوان المسلمون" يكرهون اتباع الحركة الصوفية لأنّ أسرهم متأصلة في مجتمعاتهم، كما أن لديهم علاقات طبية جدًا بالحكومات التي أطاحت بها ثورات الربيع العربي.

 

وأوضح أن الجماعات المتشددة ينظرون بذلك إلى الصوفيين على أنهم متواطئون مع الأنظمة التي تسعى لتدميرها.

 

اقرأ أيضا..بالأرقام.."ولاية سيناء فرع داعش فى مصر" يستعرض إنجازاته ضد الجيش خلال عام

 

 

كان تنظيم  الدولة قد توعد في بيان أصدره في ديسمبر الماضي، بقتل كل أبناء الطرق الصوفية فى سيناء ممن رفضوا مبايعة ما يسمى بتنظيم "ولاية سيناء"، كاشفًا عن رصد كل زوايا الصوفيين على أرض سيناء، ومن المقرر استهدافها فى القريب العاجل.

 

وأضاف التنظيم أنهم ألقوا القبض على عدد من أبناء الطرق الصوفية فى سيناء خلال الفترة الأخيرة، وأن عددًا منهم أعلن بيعته للتنظيم، فيما ذبح آخرين رفضوا الانضمام إليه.

 

وقتل التنظيم المئات من الجنود ورجال الشرطة في سيناء منذ عام 2014 حين اشتد القتال، لكن الفيديو يظهر أن المتشددين يوسعون نشاطهم لاستهداف المدنيين.

 

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق