بالفيديو..شاهد لحظة ذبح صاحب محل خمور..وما هو السر وراء هذه الجريمة

04/01/2017 12:01

تداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الأخيرة، مقطع فيديو يرصد لحظة ذبح يوسف لمعي (صاحب محل خمور) بمنطقة ميامي شرق الإسكندرية، الذي قتل أمام المارة، في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، في أثناء جلوسه أمام المحل.

وكشف نجل المجني عليه، توني لمعي، الذي يعمل محاميا، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه شاهد واقعة ذبح والده، وأنه قتل أمام عينيه، مضيفا أنه مقهور على والده الذي كان سندا له.

وقال: "مقهور على أبويا اللي اتذبح قدام عيني.. مقهور على بلد كانت في يوم فيها أمن وأمان.. أبويا اتخطف قدام عيني".

وأضاف: "راح السند والظهر والصاحب.. راحت كل حاجة حلوة في دُنيتي.. الله يقدس روحك يا بابا.. عمرك ما سيبتني في يوم زعلان.. طول عمرهم الغدر في دمهم.. منكم لله".

وفي مداخلة هاتفية مع برنامج "90 دقيقة"، عبر فضائية "المحور"، مساء الثلاثاء، علَّق لمعي على واقعة ذبح والده بالقول: "فقدت كل شيء، والدي كان صاحبي قبل ما يكون أبويا، وعلمني الافتخار بمهنته".

وأضاف أن المحل تم افتتاحه منذ عام 1978، حيث يعمل فيه والده منذ 40 عاما، مردفا: "والدي كان راجل محترم في حاله، وكل الناس بتحبه، وعمره ما زعل حد".

وقال: "توجد خلافات بيننا وبين عدد من المتعاملين معنا، ولكن لا تصل لقتل والدي".

وذهب إلى أن الحادث

يغلب عليه الطابع الطائفي؛ بهدف افتعال أزمة قبل عيد المسيحيين.

لكن مسؤولا أمنيا في الإسكندرية قال إنه لم يتم التأكد بعد من وجود شبهة طائفية وراء ارتكاب الواقعة.

ورجّح أن يكون الحادث بسبب خلافات مادية، مشددا على أنه لا توجد له أي أبعاد طائفية، مردفا بأن فريق التحقيق بدأ فحص جميع علاقات المجني عليه، سواء العائلية أو التجارية؛ للوقوف على أبعاد الحادث.

من جهتها، قالت صحيفة "اليوم السابع" إن القاتل يعمل مقاولا، وإنه ذبح صاحب محل الخمور بسكين؛ بسبب خلافات مالية بينهما.

ومن جهته، قال إسلام عوض، صاحب محل مجاور لمحل الضحية، إن الحادث كان بشعا، ولأول مرة تشهد المنطقة مثله، مؤكدا أن الجاني كان يحمل سكينا، ثم استقل سيارة.

إلى ذلك، كشفت كاميرات مراقبة كانت مثبتة في محل مجاور لمحل الضحية ملابسات الحادث، وقيام القاتل بتمرير السكين على رقبة الضحية مرتين حتى سقط على الأرض، ولفظ أنفاسه الأخيرة.

والتقطت الكاميرات صورة واضحة للقاتل. وتبين أنه كان يرتدي معطفا أصفر اللون، وأخرج سكينا كبير الحجم من طيات ملابسه، وقام بذبح يوسف لمعي، في أثناء جلوسه على مقعد أمام محله يدخن "الشيشة" (النرجيلة)، ثم فر هاربا.

وأمرت النيابة بالتحفظ على جميع كاميرات المراقبة الموجودة بالمحلات في محيط الحادث، مع ندب خبراء الأدلة الجنائية، وتشريح جثة المجني عليه.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق