تابعنا على الانترنت
استفتاء

النصائح الخمس لريادة الأعمال بنجاح

18/12/2016 03:00

بقلم/بارمي أولسون

 

بعض الأشخاص لا يسعون أبداً وراء تحقيق أحلامهم بإنشاء عمل تجاري، وهذا بسبب الخوف من التحديات التي ستترتب على ذلك. غير أن التضحيات الهائلة التي نقدمها والعقبات الكبيرة التي نواجهها، تكاد لا تذكر.

لاسيما وأن تأسيس عمل خاص لأول مرة ينطوي على تحديات جمة، ولهذا فرواد الأعمال يلجؤون إلى ذوي الخبرة من أهل الاختصاص، وإلى المستثمرين الذين سيتعلمون منهم أفضل الممارسات عند بناء مؤسساتهم وأعمالهم.

 وخلال هذه المرحلة سيعتمدون على عدد من الظروف المتغيرة، وعلى سلسلة طويلة من المبادرات المتنوعة بين عمليات التوظيف الرئيسة ومدى ملائمة المنتج للسوق.

وبشكل عام، فإن أقل أشكال التعلم تكلفة، هو التعلم من خبرات الآخرين. وبناء على مجمل الأمور التي ينبغي لرائد الأعمال تعلمها خلال مرحلة تأسيس عمله التجاري، إليكم 5 نصائح مهمة بشأنها:

العلاقات مهمة جداً: إن لتطوير العلاقات التجارية السليمة، أثراً إيجابياً في قدرة الريادي على الوصول إلى المستويات القيادية العليا في عالم الشركات. ومع ذلك، تمتد أهمية العلاقات إلى ما هو أبعد من المنافع التجارية.

 إذ حتى أكثر رواد الأعمال انفتاحاً يعيشون ظروفاً صعبة حينما يواجهون التحديات المصاحبة لبناء الأعمال.

 ومن ناحية ثانية، فإن الحصول على الدعم اللازم من العائلة والأصدقاء لا يرفع المعنويات والثقة بالنفس فقط، بل يتيح المجال للنظر إلى الأمور بمنظور جديد أيضاً.

إنه سباق ماراثون: إن بناء الأعمال التجارية

الصغيرة يشبه خوض سباق الماراثون؛ إذ لا يمكنك الخروج من بوابات السباق مندفعاً بكامل طاقتك وتوقع الفوز في النهاية، بل سيكون هناك مسافات مقطوعة بسرعة عالية مقابل أخرى بوتيرة ثابتة.

 وأنت تحتاج كلاهما لتحقيق التوازن بين مستويات الأداء المرتفعة والمتدنية، والبقاء راسخاً على الطريق الطويل التي تنتظرك.

 ولا تنسَ أن تستمتع بالرحلة أيضاً، فهذا أهم وأكثر تأثيراً من وجهة الوصول النهائية.

الفريق ركيزة أساسية: من الخبرة الطويلة، ستتعلم أن معظم الأفكار متوافرة بكثرة، وأن الفرق بين الفوز والفشل متعلق بمدى كفاءة وتماسك فريق العمل؛ إذ يجب ألا يكون هناك أمر أكثر أهمية للمدير التنفيذي من توظيف الأشخاص المناسبين.

استثمر صحتك: إن رواد الأعمال يعملون بلا كلل أو ملل لتحقيق أحلامهم، وفي غالبية الأوقات على حساب صحتهم الشخصية. فلا يحصلون على أوقات كافية للنوم، ولا يتغذون غذاء صحياً، ولا يمارسون الرياضة أيضاً.

مقابل ذلك، عليك تخصيص الوقت المناسب لممارسة التمارين الرياضية، والتحلي بالذكاء لموازنة الحياة الشخصية بالعمل، وتحقيق أقصى قدر ممكن من النجاح لعملك التجاري.

الأمر يستحق العناء: إن بعض الأشخاص لا يسعون أبداً وراء تحقيق أحلامهم بإنشاء عمل تجاري، وهذا بسبب الخوف من التحديات التي ستترتب على ذلك. غير أن التضحيات الهائلة التي نقدمها والعقبات الكبيرة التي نواجهها، تكاد لا تذكر مقارنة مع السعادة التي نشعر بها عند بناء الأعمال التجارية المبتكرة، والسير يومياً نحو تحقيق أهدافنا. 

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق