دراسة حديثة: تناول الطعام ليلاً يدمر العقل ويسبب الغباء

16/12/2016 03:32

المعدة بيت الداء، كما هو شائع، وللأكل في وقت متأخر من الليل أضرار عديدة على جسم الإنسان لكن أخطرها ما توصلت إليه الأبحاث الجديدة والتي تشير إلى أن الأكل في وقت متأخر يمكن أن يدمر عقل الإنسان ويسبب الغباء.

وبحسب صحيفة "مترو" الإنجليزية توصل باحثون من جامعة كاليفورنيا  بالولايات المتحدة أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يمكن أن يضر الذاكرة حيث يهضم جسم الإنسان الطعام أثناء النوم مما يسبب ضررا بمنطقة من الدماغ تسمي "الحصين"  أو "قرن آمون"، والتي تتحكم بالذاكرة وتخزين المعلومات والعاطفة.

 وأجرى الباحثون اختبارات على الفئران لمعرفة مدى تأثير تناول الطعام ليلا على الوظائف العقلية، حيث تم إطعامها قبل وقت النوم فتبين أن الفئران التي قدم لها طعام خلال فترة نومها كانت أقل قدرة على تذكر الأشياء، وعرض العلماء أيضاً الفئران لتجربة التكيف مع الخوف ووجدوا أن ذاكرة الفئران طويلة المدى قد تعرضت لانخفاض شديد.

 ووجد العلماء كذلك أن تناول الطعام في

الوقت الخطأ يؤثر سلباً على أنماط النوم وأن تناول الطعام في الأوقات غير المناسبة أدى إلى الإخلال بساعات النوم خلال الليل والنهار حيث تصبح مجزأة غير أنها لا تتأثر من حيث الكم.

وقال معد الدراسة داون لوه "لقد قدمنا أول دليل على أن تناول وجبات منتظمة في الوقت الخطأ له آثار بعيدة المدى على التعلم والذاكرة".

وأضاف الدكتور لوه" بما أن العديد من الناس يجدون أنفسهم يعملون أو يلعبون في أوقات يفترض فيهم أن يكون نائمين فمن من المهم أن نعرف أن هذا الوضع يمكن أن يؤدي إلى تبلد بعض وظائف الدماغ"

ولم يتم إثبات هذه النظرية على البشر بعد لكن الباحثين أشاروا إلى أنه لو ثبتت فعاليتها على الإنسان فستثبت هذه الدراسة "أهمية التوقيت الغذائي وإمكانية تأثيره على تفكيرنا".

يذكر أن أثبتت دراسات أخرى أن عادة تناول الطعام في ساعات متأخرة من الليل يكون لها تأثير على التمثيل الغذائي وتؤدي إلى ما يعرف بـ"حالة ما قبل الإصابة بالسكري".



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق