تابعنا على الانترنت
استفتاء

مصطفى السيد: علاج السرطان بالذهب فى مصر ينتظر موافقة وزارة الصحة

16/04/2016 10:37

وصف الدكتور مصطفى السيد، أستاذ الفيزياء الكيميائية وعلوم النانو بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا بأمريكا، حال التعليم في مصر بـ«كويس جداً»، قائلاً إن العقول المصرية مبتكرة ومبدعة وعارفة كويس هي عايزة إيه بالضبط.

وقال «السيد»، خلال مشاركته في ندوة علمية، اليوم، بعنوان «عندما يتقابل علم النانوتكنولوجى مع البيولوجى في علاج السرطان.. تطبيقات في مجال الطب وكفاءة العلاجات» التي نظمتها كلية العلوم بجامعة الإسكندرية، إن قدماء المصريين منذ آلاف السنين قدمو أفكاراً علمية لم يستطع أحد فهمها حتى الآن، ما يدل على أن جينات المصريين القدماء كانت مبتكرة ومبدعة.

 وحول إمكانية إدخال تقنية علاج السرطانات بجزيئات الذهب في مصر أسوة بأوروبا، قال «السيد» إن هذا القرار ليس بيده ولكن

يجب على وزارة الصحة ومسؤولى معاهد الأورام في مصر عرض حاجتهم لاستخدام تلك التقنية لديها، مشيراً إلى أن دخول هذه التقنية للعلاج في مصر يتطلب موافقة وزارة الصحة أولاً.

وتابع: «العلاج بجزيئات الذهب يقضى على جميع الأمراض السرطانية في الجسم، وليس نوعا معينا من السرطانات»، لافتاً إلى أن وضع البحث العلمى في مصر شهد تحسناً كبيراً، مدللًا على ذلك بأنه يستكمل أبحاثه على مرض السرطان في مصر بالمركز القومى للبحوث وبتمويل مصرى.

وفى نهاية الندوة، كرّم الدكتور محمد إسماعيل، عميد كلية العلوم، الدكتور مصطفى السيد وأهداه درع الكلية، تقديراً لعلمه وتشريف مصر في الخارج.

فيما ألقى «السيد» محاضرة علمية في نقابة العلميين، أعقبها التوقيع على استمارة العضوية.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق