وزير الزراعة: الدولة لن تدعم محصول القطن خلال الموسم الزراعي القادم

04/01/2015 02:59

أعلن الدكتور عادل البلتاجى وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أن الدولة لن تدعم محصول القطن، خلال الموسم الزراعي القادم، سواء للمزارع أو للمغازل، داعيا الفلاحين الراغبين في زراعة القطن طويل أو قصير أو متوسط التيلة إلى ضمان تسويقه قبل زراعته.

وقال البلتاجى، في مؤتمر صحفي، عقده اليوم الأحد، أإن "زراعة القطن المصري، وخاصة طويل التيلة مكلف جدا، ولم يعد هناك إقبال عليه في الأسواق الدولية ولا المحلية".

وأشار إلى أن كثيرا من المصانع والمغازل المصرية، لم تعد تشتري القطن المصري، رغم ضغوط الدولة، بعد حصولهم على أقطان أخرى رخيصة، ورفع كفاءة الأقطان قصيرة الطويلة إلى مستوى الأقطان طويلة التيلة.

وحث وزير الزراعة، الفلاحين، على الالتزام بإرشادات وتعليمات الوزارة فيما يتعلق بطرق الزراعة وأنواع المحاصيل المطلوبة في الأسواق

وعدم زراعة محصول القطن إلا بعد التأكد من تسويقه بعد حصاده.

وحذر البلتاجي، من أن يدخل الفلاح في مغامرة، ويكلف نفسه تكاليف عالية في زراعة محصول مثل القطن أو غيره دون أن يضمن تسويقه والحصول على مقابل وتعويض خسائره.

وقال الوزير، إن "تقلص كميات استخدام القطن المصري في العالم نتيجة تطوير الصناعة واستخراج كميات غزل أكثر من القطن قصير التيلة الأقل سعرا من القطن المصري".

وأوضح وزير الزراعة، أن الوزارة تسعى حاليا بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية إلى إعادة تقييم شامل لموقف القطن المصري، من أجل استعادة عرشه مرة أخرى، على مستوى الأسواق العالمية والمحلية، ودعم وتعزيز المحالج والمغازل والمصانع، مشيرا إلى امكانية بحث فرض رسوم اغراق على الأقطان المستوردة وتقديم ايرادات هذه الرسوم كدعم للمزارع المصري.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق